Skip Navigation Links
الفيروز آبادي
الفيروز آبادي
Aug 22 2019 1:20AM   0   0  0   0   .

عالم ومؤلف

الفيروز آبادي ، هو أبو طاهر مجيد الدين محمد بن يعقوب بن محمد بن إبراهيم الشيرازي الفيروز آبادي، عالم ومؤلف قدِم من فارس إلى زبيد في اليمن وهناك استقر حتى مات.

 

ولد بكازرون وهي بلدة بفارس سنة 729 هـ. تفقه ببلاده وسمع بها، من محمد بن يوسف الزرندي المدني، ونظر في اللغة إلى أن مهر وفاق، واشتهر اسمه وهو شاب في الآفاق، سافر إلى الهند ثم زبيد، فتلقاه ملكها الأشرف إسماعيل بالقبول، وولاه القضاء ، وزاد في إكرامه، ولم يدخل بلدة إلا وكرمه متوليها؛ وكان معظما عند الملوك.

 

تلقى الفيروز آبادي علومه عن علماء عصره كما أخذ عنه علماء كابن حجر والصلاح الصفوي وابن عقيل والجمال الأسنوي مما هيأ له أسباب الشهرة. أقبل على التصنيف في علوم مختلفة كاللغة والتفسير والحديث والتاريخ والفقه.

 

مؤلفاته

للفيروز آبادي مؤلفات كثيرة منها: 1- القاموس المحيط، والقابوس الوسيط، 2- الجامع لما ذهب من كلام العرب شماميط. 3- تحبير الموشين، في التعبير بالسين والشين. وهو مطبوع. 4- شرح قصيدة (بانت سعاد). في مجلدين. 5- الروض المسلوف، فيما له اسمان إلى ألوف. 6- الدرر المبثثة، في الغرر المثلثة. وهو مطبوع. 7- المثلث الكبير. في خمسة مجلدات. 8- أنواء الغيث، في أسماء الليث. 9- الجليس الأنيس، في أسماء الخندريس. 10 مقصود ذوي الألباب، في علم الإعراب. 11- أسماء السراح، في أسماء النكاح. 12- بصائر ذوي التمييز، 13- في لطائف الكتاب العزيز. وهو مطبوع. 14- تفسير فاتحة الكتاب. 15- حاصل كورة الخلاص، 16- في فضائل سورة الإخلاص. 17- تنوير المقباس، في تفسير ابن عباس. وهو مطبوع. 18- روضة الناظر، في ترجمة الشيخ عبد القادر. 19- المرقاة الوفية، في طبقات الحنفية. 20- المرقاة الأرفعية، في طبقات الشافعية. 21- البلغة، في تراجم أئمة النحاة واللغة. وهو مطبوع. 22- نزهة الأذهان، في تاريخ أصبهان.

 

شوارق الأسرار العلية، في شرح مشارق الأنوار النبوية. منح الباري، بالسيل الفسيح الجاري، في شرح صحيح البخاري. تسهيل طريق الوصول، إلى الأحاديث الزائدة على جامع الأصول. الأحاديث الضعيفة.

 

الدر الغالي، في الأحاديث العوالي. الصلات والبشر، في الصلاة على خير البشر. وهو مطبوع. سفر السعادة. وهو مطبوع. عدة الحكام، في شرح عمدة الأحكام. الإسعاد بالإصعاد، إلى درجة الاجتهاد. اللامع المعلم العجاب، الجامع بين المحكم والعباب.

 

وفاته

توفي الفيروز آبادي بزبيد سنة 817هـ،  ودفن بتربة الشيخ إسماعيل الجبرتي.