Skip Navigation Links
الحميد بن منصور
الحميد بن منصور
Jul 8 2019 12:34AM   0   0  0   0   .

حكيم شاعر فلاح

الحميد بن منصور، هو حكيم شاعر فلاح، يحتل مكانة سامية في وعي الفلاحين في الكثير من مناطق اليمن، وهي مكانة شبيهة بمكانة الحكيم علي ولد زايد، مثلما أن شخصيتي الحكيمين تتشابهان إلى درجة الخلط والتطابق.

 

ومثل علي ولد زايد لا يعرف متى عاش الحميد، ولا متى مات، ولا يستقر رأي الباحثين حول مكان نشأته أو مسقط رأسه.

 

والحميد عند الباحثين محل جدلٍ واختلافٍ فيما يتعلق بمكانه ونسبته، وهذا عبدالعزيز المقالح يقول إن “بعض الذين كتبوا عن الحميد بن منصور لا يذكرون إلاَّ أنه نشأ في المنطقة الشرقية, والمنطقة الشرقية من البلاد تمتد من عمان إلى عدن”. أما عمر الجاوي (فيرى أنه مزارع من شرق مدينة البيضاء كما يبدو من أحكامه ومن التسميات التي أوردها. ويتفق آخرون مع هذا الرأي إذ يرون أنه سكن أسفل منطقة سرُوم بين البيضاء ومنطقة خورة وهناك من يذكر أن الحميد بن منصور يرجع أساساً إلى أسرة بني هلال وموقع سكناها تحديداً في “مرخة” ناحية من نواحي شبوة حالياً.

 

ومثل هذا الاختلاف حول مكان نشأته ونسبه، اختلف الباحثون حول زمنه أو عصره، فالمؤرخ محمد علي بن عوض باحنان (يعتبره من أهل القرن السابع, ويضعه مع الحكيم أبو عامر أول من عُرف من قدماء الحضارم من شعراء العامية أو الشعر الدارجي وذكر أنه أورد نزراً يسيراً من أشعارهما وأخبارهما في كتابه “تاريخ الأحقاف”. ومثله يذهب على بن أحمد العطاس إذ يشير إلى أنه عاش في القرن السابع الهجري/ الرابع عشر الميلادي. أما الشاعر الحضرمي “أبو بشر” فيرجعه إلى وقت متأخر وتحديداً يذكر أن زمن حياته كان أواسط القرن الثامن عشر الميلادي. بل إن هناك من ذهب إلى أنه قد يعود إلى الزمن الجاهلي.

 

ومهما يكن فنحن لا نعرف زمنه كما لا نعرف إن كان شخصية حقيقية أم أسطورية، وأما ما يضاف إليه من حكايات فجزء من ظاهرته تعقد البحث فيها وتصعب الاطمئنان إلى حقيقيةٍ محددةٍ بخصوصه، ومع ذلك فإنه حي على شفاه الفلاحين في الكثير من مناطق اليمن الزراعية، وتحديداً في كل من البيضاء، وتعز، وشبوة وبعض مناطق أبين وحضرموت، ويافع والضالع، أي في المناطق الوسطى والشرقية والجنوبية من اليمن.

 

وقد ظلت حكميات الحميد متداولة شفاهياً حتى وقت قريب، وباستثناء ورود أحكام ونصوص وحكايات متفرقة عنه في ثنايا الكتب والمقالات، لبعض الكتاب اليمنيين، ليس هناك عمل يوثق لحياته وشخصيته وأقواله، حتى عام 2010م، حين سيصدر الدكتور علي صالح الخلاقي، عملاً توثيقياً خاصاً بالحميد بن منصور وهو كتاب (“الحكيم الفلاح الحميد بن منصور” – شخصيته وأقواله”). وقد جمع فيه كماً كبيراً من المقولات الحكمية المتداولة في المناطق اليمنية منسوبة إلى الحكيم الحميد بن منصور، ومن بين هذه الأقوال:

 

قال الحميد بن منصـور:

 

يا الذ ما يخلق الله

 

صيف الذرة يوم يبر

 

وضيف على الضيف يدفر.

 

***

 

يا ذي تبا من عدن فيد

 

سلامة الراس فيده

 

احفظ لسانك لتسلم

 

والا يـدقون قيده

 

***

 

قال الحميـد بن منصـور

 

يا حيرتي من زماني

 

أمنت من حيث ما خاف

 

وخفت من حيث أماني

 

***

 

الطين كله حلاوى،

 

حاله توريك حاله

 

ماشي في الطين خيبـة،

 

إن كان لا خاب مولاه

 

***

 

قال الحميد بن منصـور

 

من قلتي ضــاق حالـي

 

بـدا لي اليـوم الاول

 

وخـانـنـي يـوم تـالي.