Skip Navigation Links
حمير بن سبأ
حمير بن سبأ
Jul 24 2019 1:51AM   0   0  0   0   .

من ملوك اليمن القدماء

حمير بن سبأ، هو حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان، جدٌّ، من ملوك اليمن القدماء. قيل: اسمه (العرنجج) أي: الرجل الجاد، وأنه لقب بـ(حِمْيَر) لكثرة الثياب الحمر التي كان يلبسها، فغلب عليه اللقب، وصار يعرف به، وإليه ينسب (الحميريون).

 

كان شجاعًا مظفرًا، حكم بعد أبيه (سبأ) واستمر خمسين عامًا في الحكم، وعاصمة ملكه صنعاء، وقيل: مدينة (ظفار)، التي تقع على بعد بضعة كيلو مترات، جنوب مدينة (يريم) من بلاد إبّ، وتظهر فيها آثار (ريدان) قصر المملكة.

 

ويحكى أنه أول من تتوج بالذهب، وكان صاحب غزو، ووصل في بعض غزوه إلى الصين، وقاتل قبائل (ثمود)، التي كانت تقطن (حضرموت) اليمن، ثم ارتحلت إلى الحجاز.

 

وكان يكتب بالخط (الحميري)، المنسوب إليه، وقد أوصى قبل موته أن لا يدفن في ضريح، وأن يوضع في نفق في جبل (يعفُر)، ففعل به ذلك، ووُضِعتْ بجانبه أسيافه ودروعه، أنفة من أن تلبس من بعده.

 

الملك من بعده

وقد ملك بعده ابنه (الهميسع)، فابنه (أيمن بن الهميسع)، فابنه (زهير)، فابنه (عَريب)، فابنه (حيدان)، فابنه (وائل)، فابنه (عبد شمس)، فابنه (الصوار)، فابنه (ذو يَقدُم)، فـ(ذو أبين)، فـ(الملطاط)، فابنه (شَدَر)، فابنه (وَتار)، ثم انتقل الملك إلى (تُبَّع بن يزيد بن همدان)، ثم عاد إلى (حمير)، فملك (الحارث الرائش)، فابنه (أبرهة ذو المنار)، فابنه العبد (ذو الأدعار)، فابنه (أفريقيس)، ثم ملك (الهدهاد بن شرحبيل)، فابنته (بلقيس)، فالنبي (سليمان بن داود) عليه السلام، فـ(ناشر النعم)، فابنه (شمر يرعش)، فـ(تُبَّع الأقرن)- قيل: هو ذو القرنين المذكور في القرآن-فابنه (الرائد)، فابنه (مَلِكيكرب)، فابنه (أسعد الكامل)، فابنه (حسان)، فخاله (ذو رعين)، فـ(عمرو بن حسان).

 

ثم انتقل الملك إلى (ذي شناتر) الذي قتله (ذو نُوَاس الحميري)-الذي ذكرت قصته في سورة (البروج)، وتولَّى بعده، فجاءت الحبشة، وصار الملك إليهم، وقتلوا (ذا يزن)، فقاتلهم ابنه (سيف) وعاد الملك إليه.

 

مدة حكمه

وقد ذكر المؤرخ(الحسن بن أحمد الهمداني) أن مدة ملك (حمير) كانت ألفين وواحدًا وثمانين سنةً، إلا أن (إدوارد جلازر) أحد خبراء التنقيب، وعلماء الآثار، يقول: إن قيام مملكة (حِمْيَر) كانت سنة 2115 قبل الميلاد. وعلى هذا القول المعتمد على قراءة النقوش، يكون حكم الأسرة الحميرية قد دام زهاء ألفين وست مائة سنة.